تحتضن إمارة أبوظبي أكثر من 2.2 مليون مقيم من أكثر من 200 جنسية، وتفتخر بكونها وجهة عالمية تتميز بتعددها الثقافي وشمولها الاجتماعي القائمين على قيم الضيافة والانفتاح الأصيلة التي تشكل جزءًا راسخًا من هويتها. فهي ثرية بمجتمعها المزدهر ومتعدد الثقافات، مما يجعل من عاصمة الدولة وجهة جذابة ومُرحبة بالمقيمين والزوار من مختلف أنحاء العالم

 

هذا التنوع، إلى جانب اقتصادها المستقر، حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي للإمارة 249 مليار دولار ومن المتوقع أن ينمو بنسبة 6-8% خلال العامين المقبلين، يجعل من أبوظبي وجهة جذابة ليس فقط للعيش والدراسة والعمل فحسب، بل للتقاعد أيضًا.

 

إذ تشهد إمارة أبوظبي اليوم تزايد في عدد العائلات التي اختارت الاستقرار فيها على المدى البعيد وغرس جذورها في نسيج الإمارة المجتمعي متعدد الثقافات. حيث تساهم جودة الحياة، والأمان، ووفرة الفرص المغرية، في تحفيز الكثيرين على الاستقرار في إمارة أبوظبي

 

مستوى الحياة

تُعد إمارة أبوظبي من بين أفضل الأماكن في العالم للعيش والتقاعد، بفضل ما تتوفر عليه الإمارة من مقومات الراحة والاستقرار وجودة التعليم ومستويات الرعاية الصحية العالية. فقد احتلت المرتبة الأولى على قائمة أفضل الأماكن للعيش في المنطقة للسنة الثانية على التوالي، بحسب مؤشر جودة الحياة الدولي لعام 2021، كما تصدرت أبوظبي قائمة المدن العربية الأكثر سعادة، بحسب تقرير السعادة العالمي 2020.

 

مدينة ذكيّة

أبوظبي مصنفة كالمدينة الأكثر ذكاءًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مؤشر المدن الذكية 2020 الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية). ويعود ذلك لما توفره لسكانها به من بيئة عيش وعمل متكاملة ومتصلة وفق أعلى المعايير العالمية.

 

الأمان

تحتل أبوظبي المرتبة الأولى من بين أكثر المدن أمانًا في العالم، وفقًا لمؤشر جودة الحياة الصادر عن قاعدة بيانات نومبيو الدولية.

 

حياة المقيمين الأجانب

صُنفت إمارة أبوظبي كأفضل مدينة على مستوى الشرق الأوسط لإقامة الأجانب، فيما احتلت المرتبة العاشرة كأكثر الوجهات المفضلة لدى المقيمين الأجانب على مستوى العالم، محققة تصنيفًا عاليًا على مؤشر سهولة الاستقرار ومؤشر التمويل والإسكان على وجه الخصوص،بحسب تصنيف إنترنيشنز للمدن لعام 2020 الذي يُصنف 66 مدينة حول العالم.

 

وتساهم مكانة إمارة أبوظبي كمركز تجاري واستثماري عالمي في جذب العائلات الراغبة بالانتقال والاستقرار في وجهة جديدة. فموقعها الاستراتيجي، وأنظمة الضرائب المرنة، والبنى التحتية عالية الجودة، وقطاعاتها المزدهرة، تجعلها الوجهة المفضلة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الطموحين. كما تضاعف بيئة الأعمال المشجعة من جاذبية الإمارة، بما تقدمه من إجراءات مُيسرة لتأسيس الأعمال، وتخفيض رسوم تراخيص الأعمال التجارية، مما يساعد على تمكين المستثمرين وتعزيز نمو أعمالهم.

 

كما يحظى المقيمون الأجانب بفرص مغرية للاستثمار العقاري في إمارة أبوظبي، إذ يمكنهم الاستثمار في تسع مناطق مخصصة لأغراض التملك العقاري، وهي: جزيرة ياس، السعديّات، جزيرة الريم، جزيرة المارية، جزيرة اللؤلؤ، شاطئ الراحة، سيح السديرة، منطقة الريف، ومدينة مصدر.

 

وإلى جانب هذه الفرص المميزة، تحتضن إمارة أبوظبي العديد من المعالم الثقافية الشهيرة في المنطقة.

من بين المعالم البارزة في الإمارة:

 

ونظرًا لمبادرات القيادة المحلية الرامية إلى إتاحة فرص إقامة المتقاعدين في دولة الإمارات العربية المتحدة، يتطلع العديد من الأفراد والعائلات إلى الانتقال والاستقرار في إمارة أبوظبي ما بعد التقاعد. حيث تتيح إقامة المتقاعد التي أعلنت عنها مؤخرًا حكومة الإمارات للمقيمين المتقاعدين ممن هم فوق سن 55 سنة الحصول على إقامة طويلة الأمد، تصل إلى خمس سنوات قابلة للتجديد في حال استوفى المتقدم شروط الأهلية.

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على اسخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق